مزايا الاستثمار في تركيا

مزايا الاستثمار في تركيا

 

-1 اقتصاد متميز وناجح:

الاقتصاد التركي يعد من انجح الاقتصاديات في العالم (المرتبة السادسة عشر عالمياً)، فهو يزدهر وينمو في وقت تنخفض فية اقتصاديات دول كبري، وان تحدثنا بلغة الارقام فسنجد ان الناتج الاجمالي المحلي في عام 2002 كان 231 مليار دولار ولكنة ارتفع بنسق متصاعد حتي وصل الي 740 مليار دولار في عام 2020 وفقاً لاحصائيات معهد الاحصاء التركي.

-2الطبيعة السكانية:

يبلغ عدد السكان حوالي 80 مليون نسمة منهم حوالي 40 مليون من فئة الشباب (تقل اعمارهم عن 31 عام) وهذة النسبة تعد الاكبر بين جميع دول الاتحاد الاوروبي وهذة تعد ميزة كبيرة حيث يضمن المستثمرون الحصول علي موظفين وايدي عاملة تتمتع بالنشاط والحيوية والصحة وبأسعار رخيصة.

-3القوي العاملة:

يتخرج سنوياً ما يزيد عن 610 الف طالب من حوالي 138 جامعة تركية وهم علي قدر مرتفع من الثقافة والتعليم، كذلك يتخرج سنوياً حوالي 350 الف طالب من المدارس الثانوية ومثلهم تقريباً من المدارس المهنية والفنية، لذلك لن تجد الشركات والمستثمرين الراغبين في الاستثمار في تركيا اي صعوبات في ايجاد الكوادر والعمالة اللازمة.

-4مناخ استثماري متميز:

مناخ الاستثمار في تركيا متميز ومشجع للمستثمرين والشركات الاجنبية، ففي فترة لا تزيد عن 6 ايام يمكن لأي مستثمر اجنبي ان يؤسس شركتة ويبدء عملة بشكل قانوني في حين ان هذة المدة تزيد لتصل الي 11 يومياً في المتوسط في دول منظمة التعاون الاقتصادي. كذلك لا تميز الحكومات بين المستثمرين المحليين والاجانب بل تعتبرهم سواء، كذلك يوجد تحكيم دولي يضمن للشركات الاجنبية كافة حقوقها كما توجد ضمانات لتنفيذ الحولات.

-5البني التحتية:

توجد شبكات اتصالات متميزة كما توجد شبكات مواصلات علي اعلي المستويات، كذلك تتوافر مرافق نقل بحرية متطورة بتكاليف منخفضة كما تتوافر سكك حديدة يمكن عن طريقها نقل البضائع الي لوسط وشرق اوروبا، ايضاً توجد شبكة طرق ممهدة وآمنة بالاضافة الي آلية التسليم المباشر الي اغلب دول الاتحاد الاوروبي.

-6الموقع الجغرافي المتميز:

تركيا تربط بين الشرق والغرب، فمنها يمكن النفاذ والوصول بسهولة تامة وبأقل التكاليف الي ما يزيد عن 1.5 مليار عميل في اوروبا واوراسيا واسيا وافريقيا والشرق الاوسط.

-7ضرائب منخفضة، واعفاءات احياناً:

تم تخفيض الضرائب علي الشركات الاجنبية من 33% الي 20% كذلك قررت الحكومة منح حوافز ومزايا ضريبية في مناطق التطوير التكنولوجي والمناطق الصناعية والمناطق الحرة تتضمن اعفاءات كلية او جزئية علي دخل الشركات، الجدير بالذكر ان هذة القوانين التي اتخذتها الحكومة شجعت العديد من الشركات العالمية والمستثمرين علي الاستثمار في تركيا.

-8الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الاوروبي:

في عام 1996 تمكنت الحكومة التركية من الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الاوروبي والدخول في اتفاقية التجارة الحرة (FTA) مع 20 دولة. كذلك تسعي الحكومات حالياً لإبرام المزيد من الاتفاقات الجمركية التي من شأنها التسهيل علي الشركات الاجنبية وزيادة ارباحها.

-9سوق محلي عملاق:

في عام 2002 كان عدد المستفدين من خدمة الانترنت السريع حوالي 100 الف مواطن فقط ولكن في عام 2014 ارتفع هذا الرقم بنسبة ضخمة ليصل عدد المشتركين الي حوالي 40 مليون مشترك، كذلك ارتفع عدد مستخدمي الهواتف الجوال الي حوالي 72 مليون عميل، كما ارتفع عدد مستخدمي بطاقات الائتمان الي حوالي 57 مليون عميل ويدخل سنوياً الي تركيا حوالي 36 مليون سائح. كل هذة الامور تنذر بنمو الاقتصاد وارتفاع مستويات الدخل كما انها مفيدة جداً علي مستوي التسويق.